الترهلات وشد البطنالترهلات من الأمور المزعجة في الجسم سواء كانت للرجل أو المرأة ولذلك يحاول معظمنا العمل

على التخلص منها، وهذه النصائح ستساعدك على ذلك.
ما هي أسباب ترهلات الجسم؟
ليس لترهلات الجسم سبب محدد لكن هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تتسبب في ظهور هذه المشكلة، ومن بين أهم هذه الأسباب: التقدم في العمر والحمل والولادة والانتهاء من إتباع نظام غذائي قاسي للغاية. جميع هذه الأسباب تتسبب في تمدد البشرة وتوقف الألياف عن أداء وظيفتها في كلا الحالتين. والمقصود بالألياف هنا ألياف الكولاجين التي تبدأ في الخامسة عشرة من العمر. ويعتبر في أعمار معينة أن هذه العملية مألوفة بل وتتفاقم شيئاً فشيئاً. حيث أن الولادة في سن الخامسة والعشرين يمكن وإعادة ممارسة رياضة لشد الجسم واسترجاع رشاقة الجسم عن الحمل والولادة في عمر الأربعين.

تدخل عوامل عديدة في أمكان الحصول علي جسم مشدود ومن بين أهم هذه العوامل نسبة الماء في الجسم، ثم كمية الألياف ونوعيتها إما إيلاسيتن وكولاجين وأيضاً الأجسام الدهنية الموجودة في طبقة الجلد الداخلية. نعم تساعد العديد من علاجات العناية بالبشرة علي الحد من آثار تقدم السن لكن في الوقت نفسه العضلات في الداخل هي التي تسمح بإعادة صقل شكل الجسم وهذه هي الأهم بدون الإنقاص من مدي أهمية بعض هذه العلاجات، لكن فائدتها لا تقارن بممارسة رياضة لشد الجسم وهنا يقترح عدد من أهم الاختصاصيين عدد من الإرشادات والتقنيات لمساعدتك في استرجاع الجسم المثالي وليس المقصود هنا هو قلب الحياة رأس علي عقب بل يكفي استعادة السيطرة علي الوضع ببعض التعديلات البسيطة.

1-  يجب الاهتمام بالجسم وبالنظافة الشخصية والمواظبة علي ممارسة رياضة لشد الجسم والعناية بالبشرة والاعتناء الكامل بالجسم.
2-  يجب التفكير في تجربة الحمام الاسكتلندي الذي ينشط الدورة الدموية ويحفز عمليات تبادلها ويساعد علي تحسين حالة البشرة بشكل عام.
في السابق لم تكن هناك مشكلة، حيث لم تكن السمنة منتشرة كما هو الحال أيامنا هذه بسبب الروتين المعيشي وأسلوب الحياة الحديث، أما اليوم بات الأهم لكل النساء الحصول علي جسم نحيف مشدود شرط أن تكون البشرة خالية من العيوب، الترهلات مثلاً.السر وراء الجسم المشدود يكمن في باطن الجلد حيث توجد ألياف الإيلاستين والكولاجين التي تشكل طبقة الدعم للبشرة الخارجية. يمنح وجود طبقة جلد غنية ومكتنزة ومشدودة سماكة جلد كافية، الأمر الذي يؤدي إلي الحصول علي مظهر أجمل.

3- إتباع أنظمة غذائية قاسية دون استشارة الطبيب والمتابعة معه أيضاً قد تؤدي إلي تمدد أنسجة الجلد ما يؤدي إلي ظهور الترهلات.
4- التوقف عن التدخين، حيث يؤدي التدخين إلي حدوث اضطراب في الدورة الدموية ويؤدي إلي إتلاف بشرة الجسم بشكل عام ولا يقتصر الأمر علي الوجه فحسب.
5- التعرض للشمس له العديد من الفوائد، لكن عمد التعرض للشمس لفترات طويلة أيضاً قد تكون فكرة جيدة خاصة الشمس القاسية، حيث تؤدي الأشعة فوق البنفسجية إلي السماح بتكوين مواد تتلف خلايا وألياف الدعم التي وضحنا أنها سر شد الجسم.
6- وضحنا أن العناية الشخصية أمر هام للغاية، ويرتبط بهذا الأمر أيضاً ترطيب البشرة بصفة مستمرة منذ الشباب ومدي الحياة، حيث أن البشرة المشبعة يصعب إتلافها بالمقارنة مع بشرة غير مشبعة.
7- هناك العديد من النصائح الأخرى التي لا مجال لذكرها الآن، لكن بخصوص العثور علي رياضة لشد الجسم، فإنه هناك العديد من الرياضات التي يمكنها ذلك ولا يقتصر الأمر علي رياضه بعينها، ومن أمثلة ذلك اليوجا والتمارين الرياضية وتمارين التخسيس ورقص الكلاسيكي والرقص الشرقي، ذلك لكون جميع هذه الرياضات تحرك البشرة بشكل كامل ما يعمل علي تقوية عضلات البشرة التي تحدثنا عنها في بداية موضوعنا فضلاً عن أنها تصقل الجسم وتنمي العضلات.